عشْ عفويتك يَا صديقي.

 

alt


نحنُ نحمل على عاتقنا دائمًا وجوبَ أن نكون تمامًا وفقَ مَا تحدوه الأشياءُ حولنا، ونُضمر في دواخلنا عفويتنا التي نريد أن نكون عليها، مُتناسين أن الحياة لنا وجزءٌ لا يتجزأُ منّا.
أنتَ حين تنام وتأكل وتذهب وتفعل وتعيش تفاصيل حياتك حسبَ ما يعدهُ الناس مواكبةً للعصر وغير تخلف؛ فَأنت قيدت نفسك في زنزانةٍ أبدية، وضعت حولك القيود حتى باتت تُحاصركَ من كل صوب. حتى حديثك حين تجعلهُ موافقًا لما يراهُ الناس تقدمًا، سَيظلُ يقض مضجعك.
عشْ عفويتك يَا صديقي :) أفعل ما يملؤه عليه ضميرك، تصرف كيفما يحلو لكَ، عبّر عما تشعر به دائمًا، حتى إن كان ذلك يجعلك تشعر أنكَ مختلف عما يعيشهُ الناس؛ فَصدقني الاختلافُ هنا خيرٌ من أن تعيشَ حياة متشابهة ومتطابقة مع من حولك، لا تتقيد بشكلٍ أو بلون، وكن أنتَ بعفويتك التي تُحبّها. فَالحياة بسيطةٌ جدًا، بل في منتهى البساطة! ❤

التعليقات

إضافة تعليق