أقولك شي مُهم؟ شي مهم .

-

alt

كثيرًا ما نُشيح باأنفسنا بعيدًا عن كل همومنا ومُنغصاتنا لإلى يحدث مالا يحمد عقباه، فخير وسيلة للتخلص من الهموم تجاهلها.
لكن في لحظة ما قد تشعر بأنك داخل بقعةٌ مظلمة تحاول تكرارًا التخلص من ضيقها والفرار منه، لكنها تُحكم قبضتها على ساعديك, تشدك إليها بقوة مُخبرةً إياك أنك " ضعيفٌ هش " . المهم الآن ليسَ ماهي مشكلتك؟ لكن في كيفية الخروج من هذه البقعة بأقل لتراتٍ من الدموع وأدنى خسائرٍ نفسية, كتفُ الصديق إن أُثقل ببكاءك وحديثك المتوجع؛ سَيصرخ بك بأن ألآمك تقتل شيئًا داخل قلبي، أبكِ بعيدًا لكني سأظل اليد الحانية التي تمتد لتخفي آثار بُكاءك الغليظ عن من يراك cry
لكل شخص ذلك المنفذ الذي من خلاله يُسمح لأوجاعه بالعبور دون عودة، وأنا أرى في البكاء خير وسيلة وأكثر مايؤرقني هوَ مظهر وجهي بعد كل وعكة بكائية؛ عينانِ مُحمرتان، خشمٌ يصطبغ باللون الأحمر يشبه خشم المهرج lol  والبكاء أيضًا وسيلة صعبة جدًا فلا تستطيع دموعك أن تخفي نفسها عندما تواجه موقفًا يحتاج منك بأسًا لمواجهته, فَقد تخذلك وتنكسب أمام مرأى الجميع. " فشلة " lol
أخبرُ نفسي دائمًا باإني قريبًا جدًا سأعاود الضحك كثيرًا وعلى أصغر الأشياء كما أفعل حين أكون سعيدة, ساأعاود تأليف النكت السامجة و على وجه التحديد نكتتي الشهيرة /
" أقولك شي مهم؟
- قولي!
شي مهم rolleyes
– وجه غير مُبالي "
هههههه.
سأعاود الانهماك في القراءة حتى تذبل عيناي وانام مُحتضنةً كتابي, سأعاود الاستمتاع بكل جماليات الحياة البسيطة ومحاولة أن أسرق من الايام ضحكات لأصدقائي.
لعلَ في نهاية هذا المنعطف الضيّق ما يُشع من آخرهِ نورًا يُحيي الأمل في قلبي من جديد، ينسيني الأيام المريرة واللحظات الصعبة. وأن بعد شدة العسرِ يُسرا؛ وتلك هيَ ثقتي العميقة بربّي.
~ شكرًا كبيرة لكل من كان جانبي حين أود الحديث عن ما أشعر به ولم يتذمر أو يتجاهل ما أكتبهُ cry

 

فحتى الجنّة حُفت بالمكاره.

ـ



تغيّرت في حياتي الكثيرُ من الأشياء، تعلمتُ من خلالها أن الصبر فضيلةٌ عظيمة حتى على صغائر الأمور، وأن الأمنيات تتحقق إن سقيناها بالأمل بالله ❤
وأن من يحبُك حقًا سيظل معكَ دائمًا مهما عصفت بك الحياة وسيحتويك بحُبّ أِثر كل بُكاء.
وكل شيء يمكن أن يرحلَ حتى أولئك الأشخاص الذين لا طالما أخبروك أنهم لن يكونوا كالذين يرحلون بصمت!
الحياة مُتعبة وليست باليسيرة، و يُقر الجميع بذلك، فحتى الجنّة حُفت بالمكاره لذلك كان سبيلُ الوصول إليها صعبًا لكنهُ ليس بالمستحيل حتمًا ❤ كل ما تتكبده ويشق عليك فعلهُ هوَ في حقيقة الأمر يقربك كثيرًا مما تريد.
لم نسمع يومًا بأن طريق الأمنيات كان لا يحمل شيئًا من المُنغصات التي قد تجعلك تعود أدراجك خائبًا!
فقط؛ من تعمق اللهُ في قلبه لن يكونَ ضعيفًا بل سيحملُ في قلبه قوةً عُظمى يستطيع بها تذليل كل صعب وتيسير كل مشقة وتقبل كل مصيبة وألم وهيَ ( الإيمان بالله ) ❤