الحياة الخالية لايستحقها أحد ()

-

 

 

" صاحبُ الهمةِ "   لا يكلُ ولا يمل .
 هذا ما تعلمته مؤخرًا وأمنت بهِ فعليًا , فمن يكون ذا " هدفٍ مُحدد " سيتملك قوةً عظمى لتحقيقه , سيعمل بجدٍ وإصرار وبأي طريقة , ولن يجعل شيئًا يحثه على التقاعس .
 وجود الهدف في الحياة هو مولد العزيمة القويةِ المتينة . فَ بدونه نحنُ نظل الطريق كثيرًا :)
 الأحلام والطموحات هيَ وقودنا في هذه الحياة , هيَ ما يجعلنا نستيقظ بشغف لنخطو خطوةً في سبيل تحقيقها .
 وغيابها مدعاةُ للفشل . فَ  ذلكَ الذي يستيقظ من نومه دون وجود أدنى شيء يعمل من أجله , كيفَ للحياة أن تستقيم في نظره ؟ فهوَ يرى اعوجاجها بدقة لأنه لا يمتلك ما يجعل الطريق أمامه مستقيما , أوَ بالأصح ما يشغله عن هذا الاعوجاج حتى يكاد لا يراه .
 انعدام السبب يخلق العشوائية ويتفق على ذلك من جرب الحياة الخالية والحياة الجميلة المُنجزة أبحث جيدًا داخلك عن "منفذ " وخطط وأرسم حلمًا صغيرًا وأبدأ من الآن () فَ الحياة الخالية لا يستحقها أحد .
 ولا يوجد شخصٌ فاشل ؛ لكن يوجد شخص لم يعرف الطريق لنفسه جيدًا .
 تمنياتي لكم بحياة جميلة مليئة بالإنجازات ♥